Get Adobe Flash player
Share to Facebook Share to Twitter Share to MySpace 

الدكتور احمد الشناق يكتب على وطنا نيوز

الدكتور احمد الشناق يكتب وطن على حد السيف، ولكن ! نفخر بإعتزاز بالأردن ملاذاً للمستجيرين من الأشقاء، كلما تكالبت الدنيا بشرورها عليهم. ولكن نتساءل : - هل حروب الوكالة الإقليمية والدولية والصراعات الدامية، التي تسببت بهجرات الأشقاء وتفتيت اقطارهم، هل كان الأردن سبباً في هذه النوازل الكبرى التي حلت بالاشقاء، ليدفع اثمان نتائج هذه الحروب والصراعات؟ - هل البنى التحتية للدولة الاردنية من مستشفيات ومدارس والطرق والكهرباء والمياه، هل هي مؤهلة للخدمة وسد احتياجات الشعب الأردني، من غير نسبة النمو الطبيعي للسكان ؟ - ونتساءل، لماذا لا تدفع كافة الدول المشاركة بتأجيج هذه الصراعات، ثمن ما آلت إليه أحوال التهجير إلى الأردن ؟ - لماذا لا تفرض مناطق آمنه للسكان في دول الصراع، الجنوب السوري نموذجاً، وهي منطقة غنية بالمياه والزراعة ؟ ولماذا تم تطبيق المناطق الأمنة في شمال العراق الشقيق ؟ - لماذا لا يفرض حظر للطيران، فوق مناطق آمنة ليشكل امناً وإستقراراً للشعب العربي السوري ؟ - هل التهجير والتشتت خارج حدود الأوطان، كان هو الغاية والهدف ممن شاركوا في هذه الصراعات وحروب الوكالة لأجندة عالمية، تفريغ الأرض من السكان ؟ ومن المستفيد الأول من تدمير دول الطوق للكيان الإسرائيلي ؟ - وهل هدف الإحتلال الإستيطاني الإستعماري الإسرائيلي، يعيش هاجس الزيادة السكانية الفلسطينية على اليهود في فلسطين ؟ وما هو المخطط الإسرائيلي في مواجهة القنبلة السكانية الفلسطينية التي تزداد عدداً عن اليهود ؟ - وهل الأردن يدفع الثمن إقتصادياً وخدماتياً بالتهجير إليه، لإضعافه سياسياً، وليكون مستجيباً بما سيفرض عليه، بعد فشل كافة محاولات الضغط على قيادته السياسية، ورفضها المطلق لحلول التفافية على حساب الحقوق المشروعة للشعب العربي الفلسطيني بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس ؟ - هل هذه التحولات الجارية في المشرق العربي، بكافة تفاصيل المشهد، تستهدف الأردن كقلعة صامدة، ورفض القيادة الأردنية لشرق أوسط جديد بدون الفلسطينين. - المنطقة حبلى بمخطط المشروع لدول الشرق العربي، والأردن على حد السيف، بموقعه الجيواستراتيجي، وتمسك القيادة بثوابت قومية، في زمن التفكك والتفتت والنكوص والهرولة. - نعم الأردن مستهدف بإضعافه سياسياً وإقتصادياً وخدماتياً وإجتماعياً، وجميعها ظروف تتكالب بأسبابها متعددة الأشكال والمسميات بأهدافها، وهذه مجتمعة لا تبرر هذا الترهل بالأداء على مستوى الداخل بمختلف مستويات القرار، بالإبقاء على معادلات التفكير التقليدي في مواجهة تحديات وتراجع أداء المؤسسات . - نعم الأردن على حد السيف، ولكن ! الدكتور أحمد الشناق https://watananews.com/194087/
 
أخبار الحزب
موزانة الحزب الوطني الدستوري 2023
موزانة الحزب الوطني الدستوري...
تشكيل ائتلاف سبعة احزاب
مؤتمر إشهار إئتلاف سبعة أحزاب سياسية يعقد التجمع الوطني للإصلاح مؤتمرا صحفيا لإشهار ائتلاف سبعة احزاب سياسية يضم حزب الارض المباركة ،حزب الشعلة الاردني ،حزب الشورى الاردني ،حزب الغد الاردني ،حزب القدوة الاردني ،حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني والحزب الوطني...
الدكتور أحمد الشناق
الدكتور أحمد الشناق يكتب... لماذا الإختباء خلف #الملك و #الجيش ؟ المملكة الأردنية الهاشمية، دولة دستورية، والدستور الأردني من أوفى الدساتير للحكام والمحكومين، والدستور يسمو على كل القوانين. والجدل الدائر في البلاد بخصوص قانون الجرائم الإلكترونية، والذي جاءت بعض نصوصه لتحمي...
الشناق يكتب
دولة الرئيس حديثكم مردود عليكم . دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة المحترم تحية وبعد. حديثكم في أعرق الجامعات الأردنية وأم الجامعات وأمام اساتذتها الأجلاء، قولكم بأن الحديث عن الثروات الطبيعية في الأردن "وهم" والأردن لا يمتلك موارد طبيعية، وهو حديت من أخطر ما يتحدث به...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الأخبار المحلية
الدكتور احمد الشناق يكتب
الدكتور احمد الشناق يكتب... صيام الأردن صحيح ويؤكد العلماء الفلكيون إستحالة رؤية الهلال في مطالع العالم الإسلامي مستهجن إستقبال الشهر الكريم بمزاح رمضان مبارك وتقبل اللّٰه الصيام وصالح...
شخصيات تطالب باعطاء الاولية في جذب الاستثمار للاردني
رم - أجمعت شخصيات سياسية على ضرورة جذب الاستثمار للاردن لتحفيز النمو للاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة. شددت تلك الشخصيات وهي النائب منصور مرادوالنائب السابق مصطفى الرواشدةوالنائب السابق الدكتور هايل ودعان الدعجةوأمين عام الحزب الوطني...