Get Adobe Flash player
Share to Facebook Share to Twitter Share to MySpace 

الدكتور أحمد الشناق يكتب...

#أمريكا و #أجندة_العرب إلى أين ؟ مع بداية تشكل العالم الجديد، بعد الأزمة الأوكرانية، بإصطفافات دولية لمواجهة تحديات مستجدة، وتراكمات عالمية بأزمات وصراعات، لم تجد أحادية القطبية حلولاً لها، رغم تواجدها وتغطيتها لليابسة والبحار والمحيطات، إلا انها بقيت تدير الظهر لمسارح وعدم أخذها بالحسبان في التأثير على مسرح الأحداث العالمية، ونموذج ذلك منطقة الشرق الأوسط، وتأثيره في رسم العالم الجديد، المتنافس إقتصادياً والسباق التكنولوجي، ولتكون الطاقة والموقع الجيواستراتيجي والممرات المائية والبرية من عوامل الحسم في تحديات المواجهة للعالم الجديد. فجاءت زيارة الرئيس الأمريكي بايدن، لإعادة غرز العلم الأمريكي في المنطقة العربية في مواجهة روسيا والصين، بسعي لإعادة تشكيل العلاقات على أسس جديدة - إدماج إسرائيل مع العرب، بأمل التطبيع بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل، تمهيداً لتحالف أمن دفاعي مشترك، لنظام أمن إقليمي تسوده إسرائيل نيابة عن الولايات المتحدة - زيادة إنتاج النفط من الكتلة الخليجية العربية، لإستقرار أسعاره على الداخل الأمريكي والعالم، وبما يسحب ورقة الضغط الروسي بالتحكم بأمن الطاقة للعالم، - تدعيم أمن إسرائيل وقدراتها الدفاعية كما أعلن قبل الزيارة هل حققت زياة بايدن أهدافها ؟ لقد واجه الرئيس بايدن تحولات عميقة في رؤية وموقف النظام الرسمي العربي، رغم العلاقات التاريخية والاستراتجية مع ما كان يطلق عليه بدول الاعتدال . - موقف القيادة الفلسطينية الثابت على الأرض الفلسطينية، والمتمسك بحقوقه المشروعة بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. قمة جدة وأجندة عربية موحدة لمستقبل المنطقة، وأساس لعلاقات شراكة حقيقية تنطلق من - القضية الفلسطينية، هي قضية العرب المركزية، وذات أولوية على ملفات المنطقة العالقة، وأن حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية، أساس لتحقيق الأمن والإستقرار في المنطقة - ادماج إسرائيل وقبولها في المنطقة، يستند على إيجاد حل للقضية الفلسطينية وفق الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية - لا حديث ولا قبول لأي شكل من احلاف دفاعية مع إسرائيل - لا نية لرفع سقف إنتاج النفط، وهذا مرهون بإجتماع أوبك بلس بوجود روسيا، وحددت المملكة العربية السعودية بأعلى سقف لإنتاجها بما لا يتجاوز ١٣ مليون برميل كأقصى حد . - لم يعلن العرب، عن الإنحياز مع أطراف النزاع العالمي، واعلنوا التزامهم بالشرعية الدولية، وتطبيق القانون الدولي بدون إنتقائية، وهي رسالة قوية للتوازن الدولي الجديد. - الموقف تجاه إيران، كان بمطالبتها بعدم التدخل بالشؤون العربية ودعوتها للحوار كجارة، لتكون جزءاً من تنمية وازدهار الإقليم. - كلمات القادة العرب في قمة جدة، اثبتت أنهم على ادراك لتحديات العصر، التي ستفرض نمط جديد من العلاقات الدولية، في عالم يتشكل من جديد، بتحديات : أمن الطاقة والطاقة المتجددة، والأمن الغذائي، تغيرات المناخ، النقل والمياه وتكنولوجيا الإبتكار، وقضايا البطالة والجوع والفقر والتطرف والإرهاب، ومستقبل الشباب العربي - العرب أعلنوا موقف بضرورة إحترام قيم وعادات وتقاليد المجتمعات، ولا يمكن القبول بفرض القيم بالقوة، وكذلك أنهم يحترمون قيم الشعوب والدول الأخرى . - العرب لديهم شراكات قوية مع الصين وروسيا، ودول إقتصادية عالمية، فالخيارات أمامهم مفتوحة في لحظة تاريخية بإعادة تشكل العالم الجديد، فهل أخذوا درس التاريخ بالإرتهان لأحادية النظرة العالمية، وإدارة الظهر لمنطقتهم وقضاياهم العادلة، ولتبقى انظمة تعايش صخب الشعوب وغضبها، وغبار الصراعات وحروب الوكالة على أرضهم تغطي سماءهم ومكانة لائقة لهم تحت الشمس - رؤية القادة العرب ومواقفهم المعبرة عن واقع شعوبهم وقضايا منطقتهم، هل ستجد آليات تنفيذية بتكتل عربي إقتصادي سياسيي دفاعي، ليصون مستقبل المنطقة بسياقها الحضاري، ويصون كرامة الإنسان العربي بحياة كريمة في وطنه. - هل يبادر القادة العرب بتشكيل تكتلهم العربي، لنيل حصتهم في نظام دولي جديد، ينهي صخب وغضب شعوبهم، وغبار إحتلال وصراعات وحروب بالوكالة على أرضهم، تغطي سماء منطقتهم، وعلى حساب ان تكون لهم كتلة قوية تحاكي العصر وتحقق لهم مكانة لائقة تحت الشمس. - نعم يتساءل العقل العربي، هل عرب ما قبل جدة، سيكونوا عرب ما بعد جدة، بجديد عربي لدور عربي في عالم جديد، ينعكس واقعاً ملموساً لحياة عربية مزدهرة ومستقرة انظمة وشعوباً الدكتور أحمد الشناق
 
أخبار الحزب
تشكيل ائتلاف سبعة احزاب
مؤتمر إشهار إئتلاف سبعة أحزاب سياسية يعقد التجمع الوطني للإصلاح مؤتمرا صحفيا لإشهار ائتلاف سبعة احزاب سياسية يضم حزب الارض المباركة ،حزب الشعلة الاردني ،حزب الشورى الاردني ،حزب الغد الاردني ،حزب القدوة الاردني ،حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني والحزب الوطني...
الدكتور أحمد الشناق
الدكتور أحمد الشناق يكتب... لماذا الإختباء خلف #الملك و #الجيش ؟ المملكة الأردنية الهاشمية، دولة دستورية، والدستور الأردني من أوفى الدساتير للحكام والمحكومين، والدستور يسمو على كل القوانين. والجدل الدائر في البلاد بخصوص قانون الجرائم الإلكترونية، والذي جاءت بعض نصوصه لتحمي...
الشناق يكتب
دولة الرئيس حديثكم مردود عليكم . دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة المحترم تحية وبعد. حديثكم في أعرق الجامعات الأردنية وأم الجامعات وأمام اساتذتها الأجلاء، قولكم بأن الحديث عن الثروات الطبيعية في الأردن "وهم" والأردن لا يمتلك موارد طبيعية، وهو حديت من أخطر ما يتحدث به...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الأخبار المحلية
الدكتور احمد الشناق يكتب
الدكتور احمد الشناق يكتب... صيام الأردن صحيح ويؤكد العلماء الفلكيون إستحالة رؤية الهلال في مطالع العالم الإسلامي مستهجن إستقبال الشهر الكريم بمزاح رمضان مبارك وتقبل اللّٰه الصيام وصالح...
شخصيات تطالب باعطاء الاولية في جذب الاستثمار للاردني
رم - أجمعت شخصيات سياسية على ضرورة جذب الاستثمار للاردن لتحفيز النمو للاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة. شددت تلك الشخصيات وهي النائب منصور مرادوالنائب السابق مصطفى الرواشدةوالنائب السابق الدكتور هايل ودعان الدعجةوأمين عام الحزب الوطني...