Get Adobe Flash player
Share to Facebook Share to Twitter Share to MySpace 

الدكتور أحمد الشناق يكتب...

#الأردنيون غاضبون، و #الدولة تنام على وسادة من #حرير! اجرت شبكة الباروميتر العربي استطلاع ل ١٢ دول عربية بمبادرة من الشركة الأمريكية الشرق اوسطية، الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الصندوق الوطني للديمقراطية بي بي سي عربي، مؤسسة كارينغي، جامعة برنستون وجامعة ميتشغان. وكانت تمثل ٨٠٪ من المواطنين العرب، وجاءت النتائج غير مسبوقة عن واقع الحياة اليومية للمواطنين العرب . والأردن جاء على رأس القائمة العربية ب ٤٨٪ من الأردنيين يرغبون بالهجرة من الاردن، لأسباب أبرزها إقتصادية واسباب أخرى كالفساد وأمنية وسياسية. وبالمقاربة للحالة الأردنية مع دول عربية أخرى، جاءت هذه المقاربات صادمة، من حيث - نصف سكان الأردن لا يتحملون الحياة في وطنهم. وعندما يقرر نصف السكان الرغبة بالهجرة، هذا يعني أن صمت الشعب وسكوته، إنما هو صمت الغاضبين، إلى حد بأن يبحث عن وطن آخر، وهذا يتطلب التوقف عنده كثيراً، من حيث أن هناك بركان شعبي محتقن، وهذه النسبة تشكل رسالة غاية السوء والخطورة على الأردن، لكل طرف أو جهة طامعة بالأردن، في مرحلة تاريخية تمر بها المنطقة، والتي لم يتبلور شكل دولها وانظمتها لشرق أوسط جديد، تعاد صياغته نحو نظامه الإقليمي الجديد، بكل تداخلاته الدولية والإقليمية بالغة التعقيد. - أن يأتي الأردن بمقدمة دول عربية عايشت صراعات دامية وتفتت وحروب بالوكالة، برغبة الأردنيين لهجرة الوطن، إنه لأمر جلل، وينبئ بمشهد سوداوي لرؤية الشعب، وفقدانه لأي ثقة بمستقبله لحياة مستقرة وكريمة في وطنه، وهي تنبئ عن قواعد إجتماعية بنصف الشعب الأردني، يعيش حالة غليان لا يجوز السكوت وإغماض العيون عنها، وهي حالة تنبئ لتحرك قد يفاجئ الدولة، بشرارة غير مسيطر عليها، ولنتائج غير محتملة القبول بالبلاد. - أن يأتي الأردن بنسبة ٤٨٪ من الأردنيين يفكرون بالهجرة، وهي نسبة تفوق نسب في دول عربية، لا زالت تعيش الصراعات، كالعراق وليبيا واليمن، هذا يعني علمياً وبالفكر السياسي، أن مقولة الأمن والأمان في الأردن، يجب مراجعتها بعقل الدولة ومطابخ القرار إن وجدت، بعيداً عن المملاءة والتردد، وبعيداً عن الأنانية بالمصالح الشخصية، وأن لا تنام الدولة على وسادة من حرير، بغياب الإلتزام بالمسؤولية الوطنية ومصلحة الوطن العليا. - ونتساءل بعقل ووعي ! هل يُعقل ان يفكر ٤٨٪من الأردنيين بالهجرة مقارنة مع فلسطين تحت الإحتلال، ونسبة رغبة الفلسطينين بالهجرة ٢٥٪ ، وليبيا المجزأة ولا زالت تعيش الصراع، بنسبة ٢٠٪ والعراق بكل الحروب والصراعات والإرهاب، وبنسبة ٣٥٪ ولبنان بكل ظروفه ٣٨٪ ومصر بأحوالها ١٣٪ ، وهل يعقل ١٨٪ من شعب موريتانيا يفكر بالهجرة، و٨٢٪ يرون مستقبلهم في وطنهم موريتانيا ؟؟؟ هذا الاستطلاع أشرفت عليه مؤسسات أكاديمية بجامعات عالمية مرموقة بعلميتها الأكاديمية، وهيئة ال بي بي سي ووكالة أمريكية ومؤسسات رصينة، لنتساءل بعقل سياسي ! ما هي الرسالة التي ستصل لدوائر قرار عالمي وإقليمي وعربي وما يحيط بالأردن، عن دولة يرغب نصف شعبها ويفكر بالهجرة من وطنه، بحثاً عن وطن اخر ؟ سؤال مصيري ولكنه واجب الإجابة عليه بجرأة وشجاعة وخلق وعقل، ماذا لو ؟ - إلى متى تبقى محاضرات الفنادق وأوراق التنظير، وهذه الوعود بتصريحات، حقيقتها لا تصلح للإستهلاك البشري بهمومه ومعيشته وظروف حياته؟ وإلى متى خطاب التبرير، يبقى عنواناً ونهجاً وغطاءاً للعجز والفشل في هذا الوطن الغني بثرواته وموارده، وكفاءة وأهلية انسانه للعطاء والإبداع والإنجاز ؟ - إلى متى تبقى الدولة تنام على وسادة من حرير بهذه الطبقة الجيلاتينية في مؤسسات الحكم ؟ ونصف مجتمعنا الأردني يريد مغادرة الوطن بهجرةً، نعم هجرة ، إن وجد سبيلاً وقبولاً عند الآخرين ؟ الأردنيون غاضبون، والبلد غاضبة، والدولة تنام على سرير من حرير، نعم وعلى وسادة من حرير، إلى متى ؟ الدكتور أحمد الشناق
 
أخبار الحزب
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
د.أحمد الشناق كتب...
دولة الرئيس، تحية أردنية لا أعف ولا اشرف منها وبعد: لقد تكرر مصطلح القادم أجمل وبإصرار دولتكم على هذا المصطلح، والذي يجري تداولة على السنة الناس، ووسائل التواصل الاجتماعي ، ولا نقبل لموقع رئيس حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، إلا مكانة الثقة الشعبية على اساس الشفافية...
د.أحمد الشناق يكتب....
اغربوا وارحلوا عن وجوهنا، أزكى لكم وأطهر للوطن ! ماذا بعد ؟ وما هذه الميوعة في الترف، وهذا الفشل في حضرة وقار الوطن ؟ شرشحتونا يا جماعة، نواب وحكومة، ما هذا التقزيم للدولة ؟ وما هذا الإختزال للشعب بمناصب الصدفة لترفكم ؟ اغربوا وارحلوا عن وجوهنا . شرشحتوا البلد اكثر ما...
الدكتور أحمد الشناق
هل المنطقة مرشحة لثورات إجتماعية ؟ هل المنطقة العربية بمعظم أقطارها مرشحة لثورات إجتماعية ؟ ولماذا إجتماعية وليس سياسية ؟ - الثورات الإجتماعية تختلف عن الثورات السياسية، من حيث أن الثورات الإجتماعية تهدف إلى إعادة تنظيم المجتمع كله، وصولاً لإعادة تنظيم الحياة الإقتصادية...
الأخبار المحلية
الدكتور احمد الشناق يكتب
الدكتور احمد الشناق يكتب... صيام الأردن صحيح ويؤكد العلماء الفلكيون إستحالة رؤية الهلال في مطالع العالم الإسلامي مستهجن إستقبال الشهر الكريم بمزاح رمضان مبارك وتقبل اللّٰه الصيام وصالح...
شخصيات تطالب باعطاء الاولية في جذب الاستثمار للاردني
رم - أجمعت شخصيات سياسية على ضرورة جذب الاستثمار للاردن لتحفيز النمو للاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة. شددت تلك الشخصيات وهي النائب منصور مرادوالنائب السابق مصطفى الرواشدةوالنائب السابق الدكتور هايل ودعان الدعجةوأمين عام الحزب الوطني...