Get Adobe Flash player
Share to Facebook Share to Twitter Share to MySpace 

الدكتور أحمد الشناق يكتب

مشروع #المملكة_العربية_المتحدة ١٥-٣-١٩٧٢ وردت لي عديد الأسئلة عن مشروع المملكة العربية المتحدة وتالياً مرتكزات المشروع كما وردت في خطاب المغفور إليه الملك الحسين بن طلال في ١٥- ٣-١٩٧٢. والمشروع يتحدث عن إتحاد فدرالي بين قطرين ، ورفض من الأطراف المعنية في وقته. وفقط لغايات الاطلاع، كما جاء في مطالبات عديدة، عن بنود المشروع . المرتكزات الأساسية للصيغة المقترحة لمشروع المملكة العربية المتحدة . هي : 1- تصبح المملكة الأردنية الهاشمية "مملكة عربية متحدة"، وتسمى بهذا الاسم. 2- تتكون المملكة العربية المتحدة من قطرين: قطر فلسطين: ويتكون من الضفة الغربية وأية أراض فلسطينية أخرى يتم تحريرها، ويرغب أهلها في الانضمام إليها. قطر الأردن: ويتكون من الضفة الشرقية. 3- تكون عمان العاصمة المركزية للمملكة، وفي الوقت نفسه تكون عاصمة لقطر الأردن. 4- تكون القدس عاصمة لقطر فلسطين. 5- رئيس الدولة هو الملك. ويتولى السلطة التنفيذية المركزية، ومعه مجلس وزراء مركزي. أما السلطة التشريعية المركزية فتناط بالملك، وبمجلس يعرف باسم "مجلس الأمة". ويجري انتخاب أعضاء هذا المجلس بطريق الاقتراع السري المباشر، وبعدد متساو من الأعضاء لكل من القطرين. 6- تكون السلطة القضائية المركزية منوطة "بمحكمة عليا مركزية". 7- للمملكة "قوات مسلحة" واحدة، قائدها الأعلى الملك. 8- تنحصر مسؤوليات السلطة التنفيذية المركزية في الشؤون ذات العلاقة بالمملكة كشخصية دولية واحدة، وبما يكفل سلامة المملكة، واستقرارها، وازدهارها. 9- يتولى السلطة التنفيذية، في كل قطر، حاكم عام من أبنائه، ومجلس وزراء قطري، من أبنائه أيضاً. 10- يتولى السلطة التشريعية، في كل قطر، مجلس يعرف باسم "مجلس الشعب"، يتم انتخابه بطريق الاقتراع السري المباشر. وهذا المجلس هو الذي ينتخب الحاكم العام للقطر. 11- السلطة القضائية في القطر لمحاكم القطر، ولا سلطان لأحد عليها. 12- تتولى السلطة التنفيذية، في كل قطر، جميع شؤون القطر، باستثناء ما يحدده الدستور للسلطة التنفيذية المركزية. ومن الطبيعي أن يصار في تنفيذ هذه الصيغة ومرتكزاتها، إلى الأصول الدستورية المتبعة، حيث تحال إلى مجلس الأمة ليتولى اتخاذ الإجراءات لوضع الدستور الجديد للبلاد.
 
أخبار الحزب
تشكيل ائتلاف سبعة احزاب
مؤتمر إشهار إئتلاف سبعة أحزاب سياسية يعقد التجمع الوطني للإصلاح مؤتمرا صحفيا لإشهار ائتلاف سبعة احزاب سياسية يضم حزب الارض المباركة ،حزب الشعلة الاردني ،حزب الشورى الاردني ،حزب الغد الاردني ،حزب القدوة الاردني ،حزب الوحدويون الديمقراطي الاردني والحزب الوطني...
الدكتور أحمد الشناق
الدكتور أحمد الشناق يكتب... لماذا الإختباء خلف #الملك و #الجيش ؟ المملكة الأردنية الهاشمية، دولة دستورية، والدستور الأردني من أوفى الدساتير للحكام والمحكومين، والدستور يسمو على كل القوانين. والجدل الدائر في البلاد بخصوص قانون الجرائم الإلكترونية، والذي جاءت بعض نصوصه لتحمي...
الشناق يكتب
دولة الرئيس حديثكم مردود عليكم . دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة المحترم تحية وبعد. حديثكم في أعرق الجامعات الأردنية وأم الجامعات وأمام اساتذتها الأجلاء، قولكم بأن الحديث عن الثروات الطبيعية في الأردن "وهم" والأردن لا يمتلك موارد طبيعية، وهو حديت من أخطر ما يتحدث به...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الحزب الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التاسيسي بتسع مائة وثلاثون عضوا
الحزب الوطني الدستوري يعقد مؤتمره العام التأسيسي بحضور تسعمائة وثلاثون عضواً في فندق الدايز إن بعمان. وذلك لتوفيق اوضاعة وفق أحكام قانون الأحزاب النافذ، واستطاع الحزب تجاوز النصاب القانوني بحضور ومشاركة المئات من أعضاء الحزب . وأجرى الحزب إنتخابات توافقية للمكتب التنفيذي...
الأخبار المحلية
الدكتور احمد الشناق يكتب
الدكتور احمد الشناق يكتب... صيام الأردن صحيح ويؤكد العلماء الفلكيون إستحالة رؤية الهلال في مطالع العالم الإسلامي مستهجن إستقبال الشهر الكريم بمزاح رمضان مبارك وتقبل اللّٰه الصيام وصالح...
شخصيات تطالب باعطاء الاولية في جذب الاستثمار للاردني
رم - أجمعت شخصيات سياسية على ضرورة جذب الاستثمار للاردن لتحفيز النمو للاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة. شددت تلك الشخصيات وهي النائب منصور مرادوالنائب السابق مصطفى الرواشدةوالنائب السابق الدكتور هايل ودعان الدعجةوأمين عام الحزب الوطني...